نقابة الفنانين العراقيين _فرع الديوانية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

نقابة الفنانين العراقيين _فرع الديوانية


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
لمراسلة نقابة الفنانين العراقيين _فرع الديوانية dewaniyaarts@yahoo.com
اهلا وسهلا بكل الزوار والمشاركين والاعضاء
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
القيثارة
 
حسين العراقي
 
Admin
 
princess
 
هاتف الشيباني
 
سبايدر
 
بنت الديوانية
 
ختام
 
maximus
 
sadiksola
 
المواضيع الأخيرة
» مسرحية منذ الازل
الثلاثاء أغسطس 21, 2012 1:55 am من طرف حسين العراقي

» فان كوخ ( الحلقه الاخيره)
الخميس يناير 06, 2011 5:12 pm من طرف رافع

» قصة القصيرة/ابونجف
الخميس نوفمبر 04, 2010 2:46 am من طرف ابونجف

» ليلة السيده / حسين العراقي
الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 4:19 am من طرف ابونجف

» العائد من المجهول / حسين العراقي
الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 4:02 am من طرف ابونجف

» اشكد حلو
الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 3:48 am من طرف ابونجف

» ما عاش الي يئذيك يا عراق
الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 3:19 am من طرف ابونجف

» هواجس.....................
الأحد أكتوبر 31, 2010 4:43 am من طرف ابونجف

» هذا انااااااااااااااااااااا
الجمعة سبتمبر 17, 2010 7:16 pm من طرف هاتف الشيباني


شاطر | 
 

 مرت كأنها الشهبُ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سبايدر
عضو نشيط
عضو نشيط


تاريخ التسجيل : 23/04/2010

مُساهمةموضوع: مرت كأنها الشهبُ   الجمعة أبريل 23, 2010 1:46 pm

مرت كأنها الشهبُ

تسحب خطاها الأقمار

وتنمو ضحكاتٍ وجلة

وبين همها بالحبِ تنحبُ

لا تلومِ الأقدار و ما أحدثت

لسنا من يقرأ الفنجان كالكتبُ

جنة الحبِ ناراً وان لم تحرق

فنارها تستعرُ وتلهبُ

من ذا يغدق الشوق صبابتهِ

ويفر من لوم الأمطار والسحبُ

لا يتبللُ من تحتها وهو مبللُ

لكن العيون من دمعها

بللت الزغبُ

ناعماً قوامها والمشاعرُ فتيةً

لا تأخذك العزة وأنتَ

إليها من يطلبُ

راقص عيونها وارفع يداها

يتساقطُ خجلها من ناعم الهدبُ

أعرف مشوق سحرها والمفاتنُ

وبثوبها الأسود

كل القوافي تكتبُ

كيف تسحب الأنفاس

والسكرُ يعلوكَ بعهرهِ والخَطبُ

لا تلم عاشقها إن ونى

فلا تأتي الدنيا بمثلها

ولا للدنيا بعدها يحسبُ

من بين لسانها والنهدُ

كتب الأشعار وملء الكتبُ

فكيف ينساها وهي عشقهُ

وكل آنٍ تمره احلامها

ويتكحل بها الهدبُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مرت كأنها الشهبُ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نقابة الفنانين العراقيين _فرع الديوانية :: منتدى الشعر الفصيح-
انتقل الى: