نقابة الفنانين العراقيين _فرع الديوانية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

نقابة الفنانين العراقيين _فرع الديوانية


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
لمراسلة نقابة الفنانين العراقيين _فرع الديوانية dewaniyaarts@yahoo.com
اهلا وسهلا بكل الزوار والمشاركين والاعضاء
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
القيثارة
 
حسين العراقي
 
Admin
 
princess
 
هاتف الشيباني
 
سبايدر
 
بنت الديوانية
 
ختام
 
maximus
 
sadiksola
 
المواضيع الأخيرة
» مسرحية منذ الازل
الثلاثاء أغسطس 21, 2012 1:55 am من طرف حسين العراقي

» فان كوخ ( الحلقه الاخيره)
الخميس يناير 06, 2011 5:12 pm من طرف رافع

» قصة القصيرة/ابونجف
الخميس نوفمبر 04, 2010 2:46 am من طرف ابونجف

» ليلة السيده / حسين العراقي
الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 4:19 am من طرف ابونجف

» العائد من المجهول / حسين العراقي
الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 4:02 am من طرف ابونجف

» اشكد حلو
الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 3:48 am من طرف ابونجف

» ما عاش الي يئذيك يا عراق
الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 3:19 am من طرف ابونجف

» هواجس.....................
الأحد أكتوبر 31, 2010 4:43 am من طرف ابونجف

» هذا انااااااااااااااااااااا
الجمعة سبتمبر 17, 2010 7:16 pm من طرف هاتف الشيباني


شاطر | 
 

 الهروب الى الوهم/ مسرحيه من فصل واحد/ حسين العراقي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسين العراقي
عضو نشيط
عضو نشيط


تاريخ التسجيل : 28/04/2010

مُساهمةموضوع: الهروب الى الوهم/ مسرحيه من فصل واحد/ حسين العراقي   الأربعاء مايو 05, 2010 12:27 am

· حسين العراقي


مسرحية



الهروب ألى الوهم





مسرحيه من فصل واحد









































الشخصيات


1. ذو الملابس السوداء


2. الشاب الاول


3. الشاب الثاني


4. الرجل


5. الحبيبه


6. الام


7. مجموعة المسخ










o الزمان... زمن الاهاب



المكان ... هنا . وهناك .حيث يقتل الأبرياء



*مجموعة أشخاص يرتدون الملابس ألبيضاء واضعين اقنعه باشكال ممسوخه على رؤسهم من الخلف يقفون وقفه منتظمه وسط عمق المسرح تحت بقع ضوئيه حمراء امتزجت مع اشكالهم دون حراك وكأنهم تماثيل من الشمع خلفهم في عمق المسرح على مكان مرتفع يجلس شخص يرتدي ملابس سوداء ومعطف اسود واضعا قناع خلف رأسه قناع أقبح من كل الاقنعه وقد فصلتهم عن مقدمة المسرح عارضه كأنها عارضه حدوديه علق وسطها يافطه صغيره كتب عليها ( قف ) ..


0 ..أشارة ضوء احمر تضاء وتنطفئ يبدأ ذو الرداء الأسود بتحريك إطرافه واحد تلو الأخر وكأنه أيقض من غفوة طويلة


يقف ثم يضحك يصوت عالي . يتحرك نحو المجموعة يطلق من يده ضوء احمر على كل واحد منهم فيبدأ بالتحرك وكأنه يحيه من سباته ثم يعود إلى مكانه في الأعلى


ذو الرداء الأسود/ مبارك لكم وجودكم بين طيات الخلد .. أنعموا في خير النعم.. هم في عالم مجنون يشحذ رحمة ألموت ... ونحن نصنع زهورا" بلا اشواك ونفتح ابواب الرحيل ..(يستدير مواجها مقدمة المسرح ) من يرحم هذا ألعالم عالم بلا شرعيه ..هنا مرتع الكون .هنا نجيزكم ألرحيل للعالم ألاخر بلا جواز سفر (يضحك بصوت مرتفع ) هلموا هلموا .انتم مواطنون خارج محيطهم ..ترفرفون خارج أسرابكم فيتربص الغرباء فيكم هلموا وانعموا في عالمي ...أجعلوا في قلبي ألفرح ألدائم (يرفع يده الى اعلى تتغير الاضاءه الى لون الازرق وتبدأ الشخصيات بالتحرك وترقص رقصات منتظمه ) (تخفت الاضاءه تدريجيا ).


· *(تضاء الاضاءه في مقدمة وسط المسرح . وقف شاب يحمل على كتفه حقيبه سفر يحاول اجتياز العارضه يهم الى الدخول ثم يعود مترددا ثم يتجه نحوها اكثر من مره ثم يعود ثم يتجه نحوها.. يرفع العارضة ويدخل (ترتفع ضحكات الرجل ذو الملابس السوداء) وتبدأ ألاضاءه تدريجيا بلونهاألاحمر الدموي تغطي المكان تلتف المجموعه حول الشاب مع المو سيقى يشكلون دائره تنظم الى الداخل وتبدأ المجموعه بحركات تدلل على انسلاخ الشخصيه مع ضحكات ذو الملابس السوداء وهي ترتفع يظهر الشاب وقد اصبح واحد منهم وهو يرتدي نفس ملابسهم ووضع قناعا مسخ خلف راسه ..( تبدأ ألمجموعه بحركات أبقاعيه راقصه تدلل على العنف والدمار )


· (تقف هذه الشخصيات بحركه أيمائيه من ذو الملابس السوداء .. وتعود مثل التماثيل كل واحد في مكانه .. تخفت الاضاءه تدريجيا في عمق المسرح ... وتضاء بقعت ضوء لونها وردي يرمز الى الحلم على مقدمه وسط المسرح حيث يجلس شاب اخر وقد توسد حقيبته قرب العارضه .. (موسيقى تدلل على انه يحلم في منامه ) وتضاء بقعه اخرى على رجل يقف على مقربه منه ....




الرجل / تهرب ؟


الشاب / ( يجلس ) الهرب والبقاء كلاهما سيء.


الرجل / لكن الهروب يقتل كل بوادر النجاة والامل


الشاب / والبقاء كذلك سيهشم اخر اطياف الحلم .. سنظل منطفئين 0حتى نمضي


الرجل / ألليل هناك شيطان أخرس.. يتحفز


الشاب / وهنا رأيت الفجر ولم أرى ضوءه


الرجل / أنك سجين وهم


الشاب / كنت سأنزف من جرح الكأبه


الرجل / أليأس حليف الحزن


الشاب/ السعاده سراب


الرجل / ألحزن كالسرطان ينهش في الجسم والروح


الشاب / ألفرح اصبح حلما عابر


الرجل / واحلامك


الشاب / أنهار الحلم الوحيد.. ومزق حدود الطمأنينه


الرجل / كنت تسهر اليل لتتحدث عنها ..وتحلم بالسعادة


الشاب / ذاكرتي جوفاء لاتحتمل الحلم


( تطفأ بقعة الضوء ويختفي الرجل )


الشاب /(يصرخ ) ذاكرتي جوفاء .. ذاكرتي جوفاء


(تضاء بقعت الضوء مره اخرى على فتاة تقف بنفس المكان )


الفتاة /.... تغادر .....؟


الشاب / (متفاجأ) ما الذي جاء بك ؟


الفتاة / تغادر وتترك زمن مجنون يذبح البسمه على الشفاه.. تتركني في جدول حزنا دفاق 0 زمن يصب على شطأن فؤادي خوفا


الشاب / ( بهستريا ) لن ياتي الفرح ضمن صباحات متفتحه ..الطريق طويل ..والخطى متلاصقة .لا تخالطها سوى صوت اللهاث والالم .ويظللها الإخفاق والمهانة..


الفتاة / وتعلن عنا في مزادا بخس .. وتودع روحك في كف الشيطان . بدل إن تغسل غبار البارود عن وجوه الاطفال (تبكي ) ماذا اقول لزرع الله في احشائي ان اصبح يافعا وسأل عنك ؟


الشاب / سوف يكون طفل هاديء تعلمه ألحاجه أن ينظر ولا يتكلم


الفتاة / تريد الخوض في غمار تجربه مرعبه أسمها الموت


الشاب /(منزعج) كفاكي ثرثره لا تجدي. عام يمضي أثر عام والجرح يثور عنفا


الفتاة / ومن يداوي جرحنا النازف ؟ أحمرة شفاه الارض بدمائه


الشاب / (بغضب) ليس مسؤلا أن أحمل أحزان وطن .. (يتأمل ) كم حلمت باوطان اخرى..لم ادرك كل الاحلام زائفه ..(يدور حولها ) أه كم سرت فوق طريق ناعم يحترق من تحتي.


الفتاة / تحلم باوطان ونحن جسد داخل وطن ووطن داخل جسد0


الشاب / جسدا يرفضه الوطن..أصبحنا عبء عليه..


الفتاة / (تضحك بألم) ومتى أصبحت الشعوب عبء على أوطانها؟


الشاب / ( متغاضيا) ألزمن يهرب من أيدينا


الفتاة / ( تمسكه بشده ) بل أنت خارج حدود الزمن ..أخاف عليك الندم


الشاب / (ينتفض من بين يديها ) يجب أن لانعرف الندم


الفتاة / أليس الندم تطهير ؟


الشاب / أوليس التطهير ندما"؟


الفتاة / تريد الحياة بلا تطهير؟


الشاب / الاخرون للحياة والحياة للاخرين


الفتاة / ( مستغربه) وهل تحس نفسك تؤدي واجبك اتجاه الاخرين


الشاب / ليس ألان.. بل عندما نلحق الزمن الهارب من هذا الخليط المتشابك بين ركام الروح المحطمه والجسد العاجز.. عندها سوف أرقص محلقا.


الفتاة / ما زلنا نمد لك قلبا ينبض بالحنو عليك ..بدل من أن ترقص على اجساد الابرياء


الشاب / دعيني أهرول نحو ضفاف الارض .. عسى أن الحق ركبهم


الفتاة / (بعنف وهي تبكي) لاول مره أحس أني لا أنتمي أليك أنت غريب عني


الشاب / كلنا غرباء في وطنا غريب


الفتاة / من يمتد عمره ألى الاف السنين ليس غريبا"


الشاب / رقابكم مشدوده ألى الوراء .. العالم في توهج وأنتم تنظرون الى الخلف


الفتاة / أنت تهرب في خيالك نحو جنة وهم


الشاب / بل ألى فضاء لاينتهي الى الأبد .. حيث الأولياء والأوصياء


الفتاة / (تضحك باستهزاء ) أي أولياء وأوصياء تنتظر من ذبح البسمه في وجوه الأطفال..ممن يحاول أن يركل الجرح الدامي ويحاول ان يعمق فجوة الفراق ممن يسلب الفقراء رغيف الخبز .. أي فكرا مجنون تحاول أن تتبنى .. من أنت بحق السماء .. بدأت أجهل كل شيء فيك (بذهول ) حتى أنفاسك لهاثك أشم به رائحة ألموت (تصمت تستذكر ) أنت من علمتني أن تنازل الشخص عن حريته هو تنازل عن صفته كأنسان والان انت تحاول ان تذبح كل الحريات.. (تنظر أليه وتبكي )ما زلت ... (تبكي ) مازلت التمس فيك أنسان





الشاب / (بغضب ) لم أكن يوما غير أنسان.. بل أنتم من لاينظر الى الاشياء على حقيقتها


الفتاة / بل أنت من يحاول أن ينزع ثوب ألانسانيه (تقترب منه ) نعم أنت من يحاول أن يخفي وجهه خلف قناع مسخ...


الشاب / ( يهرب بوجهه عنها ) بل ثوب الحقيقه


الفتاة / الحقيقه هنا بوجوه ألاطفال عند الصباحات في دعاء الامهات.. في فضاءات صوت الجوامع وأجراس الكنائس .. نعم في صوت داخل حسن عندما يقول يمه يايمه..وحسين نعمه بياحريمه .. وإعزاز ياس خضر


نعم هنا الحقيقه . مطر مطر بدر شاكر السباب.. ومع تمثال الرصافي.. ومشاكسات اكزار حنتوش. وحرية جواد سليم.هذا هو وجه الحقيقه أي حقيقه زائفه تبحث عنها انت





الشاب / هذه أوهام سمجه 0


الفتاة / بل حقيقه صادقه


الشاب / بل أوهام أوهام أوهام 00 ( يعود الى مكانه في بدايه المشهد يتوسد حقيبته وينام تخفت ألاضاءه تدريجيا وتختفي الفتاة )





( أضاءه حمراء على عمق وسط المسرح تظهر ألمجموعة وقد وقف ذو الملابس ألسوداء في مكانه والمجموعه تؤدي رقصات على شكل تدريبات عسكريه تصاحبهم الموسيقى 00 تطفأ الاضاءه تدريجيا00)





· ( بقعة ضوء على مقدمة وسط المسرح تسلط على الشاب وهو يتوسد على رجل أمرأه كبيره ترتدي على رأسها وشاح أبيض وملابسها بيضاء جلست قربه ويديها تمسد شعره)





الشاب / هل تحبينني حقا؟


ألمرأه / لا اعلم 00 أن كنت أحبك منذ ولدتك أم قبل أن ألدك 0 وكيف لا أحبك وأنت ما جنيته من هذه الدنيا


الشاب / أمي ضميني الى صدرك 0 دعيني أشم رائحتك أني أفتقد ألى حنانك ورقتك


المرأه / من أجلك جئت 0 كي لاتتقاذف في كل الجهات


الشاب / أريد أن أراك وأختبيء في صدرك


المرأه / لم يعد قلبي يتسع 0


الشاب / (ينهض متفاجئا") وهل هناك غيري في قلبك


المرأه / لايتسع قلبي لافعالك


الشاب / أمي أي أفعال تجعل قلبك لايتسع لي


المرأه / ( مقاطعه له) عندما تجعل الموت يحلق على شرفات المنازل 0 و تصبح أسير ألظلام القاتل وتعيش حياة الخفافيش وتجعل من البسمة دمعا"


الشاب / أمي جئتي من رقادك ألابدي كي تذبحي لهفتي لحنانك


المرأه / بل أمنع لهفتك للدم


الشاب / ألعالم خرافي مجنون يا أمي


المرأه / تجعلون من الجرح وباء" وتزيدون من مسافات الفرقه أتساعا"وتنسجون شرنقة الاحزان


الشاب / أمي


المرأه / لقد مزقت كل شيء 0 حتى حبك لي تمزق 0 لم أعد أتصورك في صدر الدنيا دوما"


الشاب / أمي



المرأه / لم تكن على عهدي بك 0 أي أي حادث ماج بك

الشاب / أمي طرقت كل الابواب مغلقه

المرأه / لم تطرق ألى ماترغب من ألابواب برؤياكم المغلقه

الشاب / يملأ ألخوف طريقي

المرأه / أبحث عن نفسك 0 وخط لها مسالك ألنجاة والمحبه0

الشاب / لم أرى حل بهذه الارض 0 كل الاشياء بدعه 0 تدمر كل ما بداخلي أي أرواحا" شقيه بدواخلكم كيف تحدقون بشمس ألحقيقه فلا تروها ؟كيف؟




المرأه / أقسم أني أرضعتك در طاهر0 وحملتك في رحم طاهر0


الشاب / أمي أمي أمي (تطفأ الاضاءه تدريجيا وتختفي المرأه وتعاد الاضاءه بعد فتره قصيره جدا" على الشاب وهو نائم متوسدا" حقيبته ويردد)


الشاب / أمي أمي (ينهض من نومه بفزع) أمي أمي 00 أمي ما كان لك أن تفهمي شيئا 00 أمي انه العالم المجنون الكل مجانين في زمن خرافي وانا أهرول كي الحق ألزمن ألهارب من أيدينا 0 نعم الزمن الهارب من ايدينا (يبكي ويركع الى الارض ) الزمن الهارب من ايدينا (تضاء الاضاءه الحمراء في وسط عمق المسرح بالونها الأحمر وجميع الشخصيات متجمده على شكل تماثيل على عدة اوضاع )


الشاب / (يقف يحمل حقيبته ويتجه صوب العارضه )


صوت الرجل / تهرب


صوت الفتاة /أنت تهرب في خيالك نحو جنت وهم


صوت المرأه / لايتسع قلبي لافعالك


الشاب / (يقف ثم يهم نحو العارضه)


صوت الرجل / ألهروب يقتل كل بوادر النجاة


صوت الفتاة / بل أنت خارج حدود ألزمن0 أخاف عليك الندم0


صوت المرأه / بل أمنع لهفتك للدم



الشاب / ( يسرع نحو العارضه 0 ترتفع الاصوات وتتداخل 0 يضع يديه على اذنيه يفتر حول نفسه ترتفع الاصوات حتى يصل العارضه تنقطع الاصوات هدوء مطبق يقف امام العارضه ينظر الى الخلف 0 ثم يرفع العارضه ويهم بالدخول وفجأة ينزلها ويعود باتجاه الجمهور 0 0 وهو يصرخ

الشاب / وطني ياعراق ضمني الى صدرك ضمني بين ثناياك00(صوت اطلاقات من الخلف تخترق جسد ه يتلوى وهويصرخ وطني ياعراق ضمني بين ثناياك)



) ستار (

حسين العراقي /ايلول 2007
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الهروب الى الوهم/ مسرحيه من فصل واحد/ حسين العراقي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نقابة الفنانين العراقيين _فرع الديوانية :: منتدى القصة القصيرة والنصوص المسرحية-
انتقل الى: